في سايلو النجف.. ايقاف عملية تلاعب بنماذج فحص الحنطة المسحوبة


 اعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، الاحد، تمكن ملاكاتها من إيقاف عمليَّة التلاعب بنماذج الفحص الخاصَّة بمحصول الحنطة المسحوبة، في سايلو النجف الأفقي، مؤكدةً ضبط المُتَّهم بالتلاعب متلبساً بالجرم المشهود.


وأفادت دائرة التحقيقات في الهيئة، في بيان تلقت البيان نيوز نسخة منه،  "بتمكُّن فريق عملٍ من مكتب تحقيق الهيئة في النجف الأشرف، بعد رصد معلوماتٍ تلقاها المكتب، والانتقال إلى مقر السايلو، من ضبط موظفٍ في سايلو المحافظة (ساحب النماذج)، متلبساً بالتلاعب بنماذج الفحص الخاصة بمحصول الحنطة المسحوبة".


واوضحت الدائرة أن "تحقيقاتها الأوليَّة كشفت  أن المتهم كان يقوم بتهيئة نماذج من حبوب الحنطة (درجة أولى) ووضعها بأحد (الكاونترات) القريبة منه من خلال حضوره مبكراً لأيام متتاليةٍ"، لافتةً إلى "أنه أقدم على التلاعب أثناء الفحص للنماذج الحقيقيَّة المسحوبة من سيارات المسوقين، وذلك عبر تبديل النماذج الحقيقيَّة، وهي ذات نوعياتٍ رديئة،ٍ ووضع بدلها نماذج الدرجة الأولى التي أخفاها في (الكاونترات)".


وأضافت إن "الفريق تمكَّن أيضاً من ضبط نماذج حيَّةٍ من الحنطة التي تم التلاعب بها، ونسخ ضوئيَّةٍ مصدقةٍ طبق الأصل من شهادات تحليل الحبوب  وكشف تفاصيل الحركات اليوميَّة الخاصة بتسلم المنتوج المسوق، فضلاً عن ضبط صورة من محضر سابق للرقابة الداخليَّة يثبت الواقعة".


وبينت الدائرة انه "تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالعمليَّة، وعرضه رفقة المُتَّهم والأوراق التحقيقيَّة والمضبوطات كافة، على السيد قاضي التحقيق المُختصِّ؛ الذي قرَّر توقيف المُتَّهم على ذمَّة التحقيق".


وسبق للهيئة، أن أعلنت  نتائج تحريها عن وجود نقص في مادة الحنطة بمخازن سايلو النجف الأفقي، مبينة أن كمية النقص تصل إلى أكثر من (750) طناً، بقيمة تتجاوز (400,000,000) مليون دينار.

إرسال تعليق

0 تعليقات