في غضون أسابيع.. توقعات بشنِّ الاحتلال الاسرائيلي حرباً جديدة على غزة


 


كشف مسؤول أمني إسرائيلي بارز، السبت، عن احتمال شن حرب جديدة على قطاع غزة في غضون أسابيع.


ونقلت قناة "12" الإسرائيلية عن المسؤول قوله إن "حربا أو جولة قتالية يمكن أن تندلع في غضون أسابيع أو أشهر قليلة، بسبب العوائق التي تحول دون التوصل لاتفاق تهدئة بين إسرائيل وحركة حماس".


ولفت المسؤول الإسرائيلي إلى أن "القضايا الخلافية مع حماس التي ستدفع حتما إلى شن حرب جديدة على غزة، تتمثل في عدم التوافق على وضع آلية لنقل المنحة القطرية إلى قطاع غزة، على اعتبار أن حركة حماس ترفض أي دور للسلطة في توزيعها، مستدركا أنه بالإمكان التوصل إلى حل لهذا الخلاف عبر منح الأمم المتحدة دور الإشراف على توزيع المنحة".


وحسب المسؤول، فإن نقطة الخلاف الثانية بين إسرائيل و"حماس" تتمثل في "آلية التفاوض على اتفاق تهدئة جديد"، مبينا أنه "في الوقت الذي تصر فيه حماس على أن يتم استئناف جهود التهدئة انطلاقا من الأوضاع التي كانت عشية شن العدوان الأخير، فإن إسرائيل تؤكد أنه يتوجب بلورة تفاهمات جديدة".


ونبّه المصدر ذاته، والذي لم تسمّه القناة، إلى أن "حماس"، على سبيل المثال، "تصر على وجوب السماح للصيادين باستئناف أعمالهم تماما كما كانت عليه الأمور قبل العدوان الأخير، وهو ما ترفضه إسرائيل".

إرسال تعليق

0 تعليقات