وتطلب تشريحا ثانيا للجثة.. أسرة "مكافي" تشكك بقرار المحكمة الكتالونية بانتحاره


 شككت أسرة رجل الأعمال الأمريكي ومبتكر برنامج مكافحة الفيروسات، جون مكافي، بنتيجة تشريح الجثة التي أكدتها المحكمة الكتالونية في اسبانيا، والتي أفادت بأنه انتحر بالسجن.


وقال محامي الأسرة، خافيير فيلالبا، بحسب صحيفة "الباييس" الإسبانية، اليوم الخميس، إنه "سيطلب إجراء تشريح ثانٍ مستقل للجثة، وذلك بعد تأكيده بأن مكافي لم يكن أبدا لديه أي ميول انتحارية".


وبين فيلالبا، انه "كنت على اتصال هاتفي مستمر به، لم يظهر في أي وقت من الأوقات أي مخاوف خاصة أو أدلة من شأنها أن تسمح لنا بالاعتقاد بأن هذا يمكن أن يحدث".


وألقت أرملة مكافي "جانيس" باللوم على السلطات الأمريكية بوفاته قائلة، إن التهم الموجهة إليه "ذات دوافع سياسية"، واشارت الى أنه "كانت كلماته الأخيرة أنا أحبك وسأتصل بك في الليل، هذه الكلمات ليست كلمات شخص لديه ميول انتحارية".


هذا وتم الإعلان عن وفاة مبتكر برامج مكافحة الفيروسات بتشريح للجثة أثبت أنه انتحر، كما أثبت ذلك عدد من المصادر القريبة بسجن بريانز2 في مدينة برشلونة بإسبانيا، حيث كان يقضى فترة سجنه منذ تشرين الاول الماضي.


وجاء نبأ وفاة مكافي في نفس اليوم الذي علم فيه أن تسليمه إلى الولايات المتحدة قد تمت الموافقة عليه، حيث سيواجه اتهامات بالتهرب الضريبي، بعد ذلك مباشرة، أكدت وزارة العدل الكتالونية في بيان أن السبب المحتمل للوفاة هو الانتحار.


وكانت هناك تكهنات كبيرة حول وفاة مكافي، ونشر حساب على إنستغرام يملكه صورة لحرف "كيو" بعد وفاته، بإشارة على ما يبدو إلى نظرية مؤامرة قانون.

إرسال تعليق

0 تعليقات