التحالف الدولي يتحدث عن سبب خفض قواته وموعد مغادرته العراق


 حدد التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق، موعد مغادرته البلاد، كاشفا سبب خفض عدد قواته بالعراق.


وقال المتحدث باسم التحالف، العقيد واين ماروتو في مقابلة متلفزة، إن "التحالف الدولي ملتزم بالعمل عن كثب مع شركائنا العراقيين للتطرق لهجمات، التي تقوض سيادة العراق واستقراره، وتهدد أمن المدنيين العراقيين".


وأكد ماروتو، أن "القادة العراقيين قالوا لنا إنهم ملتزمون بحماية المنشآت الدبلوماسية والقواعد والمنشآت الأمنية العراقية التي تستضيف قوات التحالف".


وأشار إلى أن "الجماعات المسلحة شنت مؤخرا خمس هجمات بطائرات مسيرة والعديد من الهجمات الصاروخية"، مشددا أن "القوات الأميركية وقوات التحالف الدولي لديها الحق في الدفاع عن النفس".


وقال إن "المجموعات الخارجة عن القانون عندما تهاجم منشآت التحالف في العراق فإنهم يهاجمون قوات الأمن العراقية والشعب العراقي".


وفي ما يتعلق بمستقبل وجود القوات الأميركية في العراق، قال ماروتو إن "قوات التحالف منتشرة في العراق بناء على دعوة من الحكومة، وفي حال طلبوا من المغادرة فسنغادر".


وأشاد المتحدث باسم التحالف الدولي بـ"أداء قوات الأمن العراقية"، وقال إنها "أحرزت تقدما كبيرا في القتال ضد تنظيم داعش، ما ساعد في خفض عديد القوات الأميركية من خمسة آلاف إلى 2500 جندي فقط حاليا".

إرسال تعليق

0 تعليقات