تحرك حكومي لمنع دخول الدواجن المهربة الى العراق


 أقترحت وزارة الزراعة، السبت، حلولاً لمنع دخول الدواجن المهربة الى العراق، فيما أكدت دعمها لحماية هذا القطاع.


وأوضح وكيل الوزارة مهدي سهر الجبوري، بحسب الوكالة الرسمية، أن "قطاع الدواجن عانى من إيقاف أغلب المشاريع بعد أحداث العام ٢٠٠٣ "، مشيراً الى أنه "بعد وضع خطط لإعادة وتأهيل مشاريع الدواجن ، تم تشغيل مشاريع الدواجن المتعلقة ببيض المائدة ومشاريع الدجاج اللاحم ، والمجازر، ومعامل الأعلاف".


وأضاف أن "جميع خطوات تفعيل قطاع الدواجن، تواجه خطر عمليات تهريب منتجات الدواجن من الخارج" ، منوهاً بأن "تلك المنتجات تدخل الى العراق بأقل من كلف الإنتاج المحلي".


وأشار  الى أن "عمليات تهريب الدواجن من الخارج ودخولها الى العراق تشكل تهديداً لمشاريع الدواجن المتنامية والمنتجة محلياً ، ومنها بيض المائدة ولحم الدجاج، الذي يصل للمستهلكين طازجاً وصحياً، على عكس الدجاج المهرب والمستورد الذي يأخذ وقتاً طويلاً ، ويتعرض لطرق خزن ونقل غير صحية".


وتابع الجبوري أن "دخول الدواجن المهربة، يتطلب أولاً تدخل وزارة الزراعة مع الجهات الأمنية، لوقف تدفق المنتجات الزراعية المهربة ، وكذلك تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود، ومتابعة الأسواق المحلية، من أجل دعم المنتج المحلي، والحفاظ على صحة وسلامة المستهلكين".

إرسال تعليق

0 تعليقات