الثقافة: صيانة المواقع الأثرية مستمرة وبعثات أجنبية ستتولى تأهيل مدينة أور التاريخية


 أكدت مديرية هيئة الآثار التابعة لوزارة الثقافة، الاثنين، استمرار العمل لتأهيل المواقع الأثرية، فيما أشارت إلى أن هنالك بعثات أجنبية ستتولى تأهيل مدينة أور الأثرية.


وقال مدير الهيئة ليث مجيد في حديث للوكالة الرسمية، إنه "بعد زيارة البابا تم فتح افاق جديدة، منها تطوير مدينة أور وستكون هناك بعثات أجنبية تقوم بعملية الصيانة"، مضيفا أن "هنالك خطة طموحة بمناطق الاهوار لفتح باب الاستثمار، فضلا عن وجود خطة لتأهيل المواقع الاثرية لتكون مؤهلة لزيارة السياح للأهوار ومدينة أور بشكل صحيح".


وأشار إلى أن "العمل في المواقع الأثرية لمدينة الموصل مستمر في كل من مرقد النبي يونس (ع) والكنائس وموقع نمرود، حيث يتم من قبل شركة أجنبية".


وأوضح مجيد أن "أعمال الصيانة في آثار بابل مستمرة رغم مشكلة قرب المحافظة من النهر، حيث يتم تدعيم الاثار واسنادها وتثبيتها ضمن كوادر محلية، وايضا هناك احدى الشركات الأجنبية التي تعمل على أحد المعابد".


ولفت إلى أنه "طموحنا لبابل بشكل اكبر، خاصة ضمن حملات التنقيب، كونها غير منقبة من قبل مؤسسات ومعاهد تختص بالتنقيب، ونحن نطمح لعودة الدراسات التنقيبية فيها". 

إرسال تعليق

0 تعليقات