الخارجية العراقية: مؤتمر بغداد لن يناقش قضايا خلافية


أعلنت وزارة الخارجية، اليوم السبت، أن مؤتمر بغداد يمثل قاعدة للحوار على أساس الاستثمار والاقتصاد، فيما أشار إلى أن المؤتمر لن يناقش قضايا خلافية بل سيركز على العوامل المشتركة.


وقال المتحدث باسم الوزارة احمد الصحاف، إن "السياسة الخارجية للعراق شهدت تحولات نوعية وجوهرية أساسية من عام 2014 حتى الآن، إذ تم الانتقال من دبلوماسية مكافحة الإرهاب والدعوة الى حشد الجهد الدولي لمكافحة الإرهاب، الى سياسة تؤكد مبدأ الشراكات الاستثمارية والاقتصادية".


وأضاف أن "قمة بغداد تؤكد وتوثق لهذه المرحلة الأساسية"، مبيناً أن "القمة تمثل قاعدة للحوار على أساس الاستثمار والاقتصاد وتعمل على تكريس مبدأ التكامل الاقليمي بين جميع الدول، فضلاً عن أنها تعيد النظر الى بغداد بوصفها نقطة التقاء لحوارات استراتيجية مهمة".


وأكد الصحاف أن "مؤتمر بغداد لن يناقش قضايا خلافية تتصل بالسياسة والأمن بل سيركز على العوامل المشتركة بين الدول المجتمعة".


يشار إلى أن العاصمة بغداد تحتضن اليوم السبت مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة بمشاركة 9 دول، فضلاً عن منظمات دولية.

إرسال تعليق

0 تعليقات