الكاظمي: شكلنا لجنة خاصة لاعمار الموصل


 أعلن رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، الاثنين، تشكيل لجنة خاصة لإعمار الموصل، لافتا إلى وضع خارطة طريق وخطة عمل سريعة، لمعالجة المشاكل التي تعاني منها محافظة نينوى.


وقال الكاظمي، خلال جلسة مجلس الوزراء المنعقدة في محافظة نينوى، بحسب بيان لمكتبه الإعلامي تلقت البيان نيوز نسخة منه، إن "محافظة نينوى الحبيبة عزيزة على قلوب كل العراقيين وهي بصمة من بصمات الحضارة، التأريخ العراقي الممتد والمتواصل والمتلاقي من سومر إلى آشور نجد إرثه في كل مدينة عراقية نزورها، وهنا في نينوى عبق التأريخ، وأصالة العراقيين، وطيبة قلوبهم، وإنسانيتهم، وبصمتهم الحضارية".


وأضاف، أن "ليس مصادفة أن تكون نينوى من أمثلة التنوع العراقي، وليس مصادفة أن تجمع أرض العراق، كل هذا التنوع الذي نعتبره مصدر قوة، ونراه جوهر الهوية العراقية"، لافتا إلى أن "الأمم التي تحفظ تنوعها وتحترم هذا التنوع هي الأمم الحضارية الحية، ولم يكن ليصل التنوع العراقي إلى هذا اليوم لولا معدن العراقيين الأصيل، واحترامهم لبعضهم، واعتزازهم بثقافتهم".


وتابع الكاظمي: "هنا على هذه الأرض الحبيبة، شهد العالم سفراً من التضحيات من كل أبناء شعبنا، دفاعاً عن هوية نينوى، وعن عراقيتها، وعن أصالتها، رافضين أن تكون هذه المدينة العظيمة أسيرة الإرهاب والرجعية، وانتصر العراقيون على الإرهاب لأن الموصليين أو كما يقال في لهجتنا (المصالوة) في مقدمة المدافعين عن مدينتهم".


وأكمل مخطابا نينوى: "قدِمت إلى أم الربيعين اليوم لعقد جلسة مجلس الوزراء؛ للوقوف على ما تعاني منه نينوى من مشاكل في مختلف المجالات"، مردفا: "يؤسفنا جداً أن نرى نينوى ما زالت تعاني من مشاكل خدمية وعمرانية".


وبين، أن "الفساد وسوء الإدارة من العوامل التي تسببت بسقوط المحافظة بيد عصابة داعش، لقد حاربنا الفساد ما استطعنا، وأنا أعرف أن كل العراقيين وأهل الموصل منهم دعمونا في الحرب ضد الفساد، لكن المعركة طويلة وهي قد تكون أكبر من معركة داعش، وتحتاج إلى تكاتفنا معاً".


وأشار إلى" تشكيل لجنة خاصة لإعمار الموصل، ووجّهنا بوضع خارطة طريق وخطة عمل سريعة، لمعالجة المشاكل التي تعاني منها المحافظة"، لافتا إلى "بدء ا العمل أيضا في مشاريع استراتيجية مهمة في المحافظة، منها مطار الموصل، ومحطة القطارات".


ووجه الكاظمي، "الوزراء بالقيام بزيارات منتظمة إلى نينوى؛ للوقوف على مشاكلها، ووضع حلول فاعلة وسريعة لها"، مشددا: "على اوزارات كافة تقديم كل إمكانياتها، للجنة إعمار الموصل؛ كي تنجح في مهمتها".


وختم رئيس الحكومة بالقول: "أقول لأهلنا في الموصل: المستقبل لمحبي العراق، ولا مستقبل للفساد والإرهاب وانعدام الكفاءة، ونحن معكم وأهلكم في كل مدن العراق، معكم للنهوض، يعين بعضنا بعضاً، لا أحد يعيننا بعد الله إلا أنفسنا، وإرادتنا، وقيمنا الأصيلة".

إرسال تعليق

0 تعليقات