خلال الصيف الحالي.. تحذيرات من تأثيرات كارثية للحرائق في ايطاليا


 حذرت مجموعة من الخبراء فى اتحاد المزارعين الإيطاليين "كولديريتي"  من أن إيطاليا تواجه ثلاثة أضعاف العدد المعتاد من الحرائق هذا الصيف.


ولفت اتحاد "كولديريتي"، بحسب ما نقلته صحيفة "المساجيرو" الإيطالية، اليوم الاحد، إلى إن "البلاد تكبدت خسائر بملايين اليوروهات بسبب الأضرار التى لحقت بالبيئة والاقتصاد والوظائف والسياحة إثر الحرائق، حيث من المتوقع أن يستمر موسم حرائق الغابات فوق المتوسط فى سبتمبر أو ربما لفترة أطول".


وبين إن "تحليل كولديريتي يستند إلى بيانات من نظام معلومات حرائق الغابات الأوروبي (EFFIS)، والتي تُظهر ما معدله 100 حريق كبير سنويًا بين عامي 2008 و 2020، و303 حرائق حتى الآن هذا الصيف"، وهم يعتبرون الحرائق الكبيرة تلك التي تؤثر على أكثر من 30 هكتارا.


وأوضح كولديريتي، إن "النيران أحرقت عشرات الآلاف من الهكتارات من غابات البحر الأبيض المتوسط وأشجار الغابات، مما أدى إلى نفوق الحيوانات والأشجار المتفحمة وبساتين الزيتون والمراعي".


واشار اتحاد المزارعين الى إنها "حالة طوارئ وطنية حقيقية لأمن السكان والاقتصاد في وقت تتركز فيه جميع الجهود، مع تقدم حملة التطعيم ، على مكافحة كورونا والانتعاش الاقتصادي للموسم السياحي، على قدم وساق".


هذا وتتواصل عمليات مكافحة الحرائق في صقلية ، حيث تنتشر فرق من مناطق أخرى ، حسبما أفادت إدارة الحماية المدنية الإيطالية.


وقالت خدمة مراقبة الغلاف الجوي في الاتحاد الأوروبي (كوبرنيكوس)، إن "منطقة البحر الأبيض المتوسط أصبحت بؤرة لحرائق الغابات"، فيما حذرت من أن "الحرائق المشتعلة بالفعل تنبعث منها كميات كبيرة من الدخان الملوث في الغلاف الجوي".

إرسال تعليق

0 تعليقات