يوفنتوس يودع رونالدو برسالة مؤثرة


 أكد يوفنتوس أن كريستيانو رونالدو ترك النادي الإيطالي بعد التوصل لاتفاق مع مانشستر يونايتد لانتقاله مقابل 15 مليون يورو إضافة إلى ثمانية ملايين يورو في صورة حوافز متعلقة بالأداء.


ونشر النادي الإيطالي على موقعه اليوم الثلاثاء، رسالة وداعية لنجمه السابق، جاء فيها: "في يوم 10 يوليو من عام 2018، اجتمع رمزان من أوروبا سويا، وذلك عندما انضم رونالدو إلى صفوف يوفنتوس، اليوم، وبعد مرور 3 سنوات و133 مباراة سجل فيها 101 هدف وفاز بخمسة ألقاب، جاء الوقت لكتابة الفصل الأخير في رواية يوفنتوس ورونالدو".


وأضاف: "في ذلك اليوم من شهر يوليو، عندما وطأت قدم رونالدو أرض تورينو، استقبل جمهور يوفنتوس النجم البرتغالي مثل الملوك، وأبدوا حماسة كبيرة لرؤيته على أرض الملعب، لقد كانت قصة رائعة".


وتابع اليوفي في رسالته: "شارك رونالدو في أول مباراة معنا في فيلار بيروسا، حيث اجتمعت التقاليد والرغبة في كتابة مستقبل رائع، أول مباراة رسمية له كانت ضد كييفو، وعلى ملعب أليانز وأمام ساسولو صرخ باحتفاله الأيقوني (Siuuuuu). بعد ذلك، حصلنا على هذه الألقاب معا: كأس السوبر الإيطالي، أول لقب سكوديتو، وفاز هذا العام بكأس إيطاليا. ولكن هذا ليس كل شيء، فقد أنهى أيضا الموسم للمرة الأولى كهداف الدوري في إيطاليا، وحطم الكثير من الأرقام القياسية".


وأتم: "رونالدو كان أول لاعب في تاريخ يوفنتوس يسجل 100 هدف على الأقل في جميع المسابقات في مواسمه الثلاثة الأولى مع الفريق، ومنذ وصوله إلى الدوري الإيطالي، سجل أهدافا أكثر من أي لاعب آخر: 81، بفارق 10 أهداف على الأقل عن أي لاعب آخر. ليس هذا فحسب، فبالإضافة إلى لقب الهداف، أصبح أيضا أول من يحقق لقب الهداف في الدوري الإيطالي والإسباني، والإنجليزي".


وختم يوفنتوس رسالته قائلا: "اللحظات التي لا تنسى معا كانت كثيرة. يمكننا تذكر هذه اللحظات، لكن ذلك لن يكون كافيا، لأن كل شخص لديه ذكرياته الخاصة لكريستيانو رونالدو وسيتذكر الجميع دائما ما شعروا به في هذه الفترة.. ينتهي اليوم الارتباط الذي بدأ في 10 يوليو قبل ثلاث سنوات، لكن ما كتب سيبقى إلى الأبد. لقد كانت رحلة لا تصدق".


وكان مانشستر يونايتد، أعلن الجمعة الماضي، عن عودة النجم البرتغالي (36 عاما) للنادي الإنجليزي، الذي فاز معه بثمانية ألقاب كبرى بين 2003 و2009.

إرسال تعليق

0 تعليقات