الرئيس الفرنسي: المقاتلون والمقاتلات العراقيون قاتلوا نيابة عنا


 اكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، السبت، أن  مؤتمر بغداد يبين الشراكات وتحقيق السلام في المنطقة، مشير إلى أن مؤتمر بغداد جاء لدعم سيادة العراق.


وقال ماكرون، في كلمته خلال انطلاق أعمال مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة: "احيي رؤساء الدول والحكومات بمشاركتهم في مؤتمر بغداد"، مشيرا الى أن "مؤتمر بغداد ثمرة النقاشات مع العراق وأن نجاح الشعب العراقي نجاح لجميع المشاركين في مؤتمر بغداد".


واشار الى أن "الشعب العراقي عانى الكثير وان العراق يتوجه اليوم نحو الاستقرار والتنمية"، مبينا أن "فرنسا ستبقى ملتزمة بدعم العراق ودعم القوات العراقية لاسيما ودعم سيادة الدول".


واكد أن "العراقيين شاركوا في الحرب ضد داعش بشجاعة"، لافتا الى أن "العراقيين ينتظرون الاصلاحات الضرورية وأن فرنسا لديها مشاريع مختلفة في العراق".


وشدد على أن "الاتحاد الاوروبي سيرسل مراقبين لانتخابات".


واكد أن مشاركته "بمؤتمر بغداد هو تأكيد على التزام فرنسا بدعم الدول التي تكافح الإرهاب، ودعم سيادة العراق".

إرسال تعليق

0 تعليقات