الرئاسة السورية تكشف ما نقله وزير الخارجية الإيراني للأسد بشأن قمة بغداد


 أكد الناطق باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، اليوم الاثنين، إن زيارة وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان إلى سوريا، فيها رسائل هامة عن سياسات إيران الإقليمية.


يأتي ذلك، عقب زيارة أجراها عبداللهيان أمس الأحد، هي الأولى له منذ تعيينه بمنصبه، إلى دمشق، التقى فيها الرئيس السوري بشار الأسد.


وقالت الرئاسة السورية إن الوزير عبداللهيان أطلع الرئيس الأسد على ما تم التوصل إليه في مؤتمر بغداد، كما بحث مع نظيره السوري فيصل المقداد القضايا ذات الاهتمام المشترك.


واعتبر عبد اللهيان أن "وجود القوات الأجنبية في المنطقة لن يخدم الأمن والاستقرار المستديمين"، مضيفا أن "كافة الترتيبات الأمنية والسياسية في المنطقة مرهونة بمشاركة وحضور الدول الإقليمية جميعا وبما يشمل الجمهورية العربية السورية".


وأردف قوله "إننا في هذا السياق، نؤكد على أهمية دور العراق وسوريا لدعم التسهيلات الإقليمية الجديدة في كافة المجالات الاقتصادية والأمنية والسياسية".

إرسال تعليق

0 تعليقات