خلال اقل من شهر.. وفاة ثالث موقوف في البصرة ومطالبات بكشف الاسباب


 كشف مكتب حقوق الانسان في البصرة، السبت، عن وفاة ثالث موقوف خلال اقل من شهر حيث كان مودعاً للتحقيق بأحد مكاتب مكافحة الاجرام، فيما طالب اللجنة التحقيقية المرسلة من قبل وزارة الداخلية للتحقيق بحالات وفاة الموقوفين بعرض النتائج امام الرأي العام.


وقال مدير المكتب مهدي التميمي في حديث لوكالات محلية، ان "الموقوف المتوفى كان شابا ثلاثينيا وقد اتهم بقضية قتل، وكان يفترض الافراج عنه غداً الاحد بعد بيان براءته"، مشدداً على "اهمية ان يكون تقرير الطبابة العدلية فيصلاً بتحديد سبب وفاته ومحاسبة المقصرين".


واضاف التميمي، ان "من غير المستبعد تسجيل حالات وفيات بصفوف الموقوفين بناءً على سوء المعاملة و الشكاوى التي ترد بخصوص التعذيب، فضلاً عن تسجيل إصابات بكورونا بينهم، منوها الى ان ما يقارب نصف عدد الموقوفين مصابون بالجائحة بأحد مراكز الاحتجاز".


وشدد مدير مكتب حقوق الانسان في المحافظة على "اهمية تفعيل التوصيات التي وضعها المكتب للحد من هذه الظواهر ووضع معالجات سريعة لحالات الاكتظاظ بمراكز الاحتجاز والمديريات الاجرائية التحقيقية، سيما بتهم تتعلق بالمخدرات والجرائم الجنائية". 

إرسال تعليق

0 تعليقات