نائب أميركي سابق: أفغانستان باتت أسوأ فشل للولايات المتحدة منذ عقود


 قال عضو مجلس النواب الأمريكي السابق عن ولاية أيوا، إد فالون، الاثنين، إن أفغانستان أصبحت أسوأ فشل للسياسة الخارجية الأمريكية منذ عقود، والإدارة الحالية تدرك ذلك تماما.


وأضاف فالون، في حديث لوكالة "نوفوستي"، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يدرك أن أفغانستان تحمل لقب "مقبرة الإمبراطوريات" ليس عبثا، وأن ذلك يعني ضمنا أن الدول التي تأتي إلى أفغانستان، تتورط في نزاعات طويلة الأمد.


ويعتقد فالون، أن الإدارة الأمريكية الحالية لن تتجاوز الهدف المعلن بإرسال عدة كتائب إلى كابل، لتقليل تواجد الطاقم الدبلوماسي الأمريكي هناك.


ولفت فالون إلى أن "بايدن يدرك أن أفغانستان، هي أسوأ إخفاق في السياسة الخارجية للولايات المتحدة منذ عقود".


وأعرب عن اعتقاده، بأن "استمرار تطور الأحداث في أفغانستان سيتعلق بمدى التزام طالبان بنهج معتدل أو أنها ستعود إلى الخط المتشدد، وتباشر كالسابق بمعاقبة النساء لخروجهن إلى الشوارع دون مرافقة قريب، والرجال على لحاهم غير الطويلة".

إرسال تعليق

0 تعليقات