للحد من حوادث الدهس.. خطة لإنشاء 11 جسرا لعبور المشاة في بغداد

 


اعلنت أمانة بغداد، الاحد، انها بصدد البدء بتنفيذ 11 مجسراً جديداً للمشاة، من مجموع 46 تعمل بالقرب من المستشفيات والمواقع التجارية والجامعات للحد من حوادث الدهس.


وقال معاون مدير دائرة المشاريع والشؤون الفنية التابعة للأمانة عباس فاضل ابراهيم في تصريح للصحيفة الرسمية، ان "الدائرة اعدت خطة لصيانة وتأهيل 68 مجسرا لعبور المشاة، بواقع 34 مجسرا في الكرخ ومثلها في الرصافة".


واوضح ان "الهدف من صيانتها حماية المواطنين من حوادث الدهس"، لافتا الى "اعداد الكشوفات من قبل الملاكات الهندسية والفنية بما يتناسب مع الطراز المعماري للمدينة وتحديد كلفها التخمينية، مع تصميمها وتحديد نوعها من قبل دائرة التصاميم".


وبين ابراهيم ان "كلفة بعض المجسرات تصل الى 500 مليون دينار، واخرى تتراوح بين 175 – 250 مليون دينار لكل مجسر، حيث ستتم المباشرة بتنفيذها عند توفير التخصيصات المالية"،  مشيرا الى "اعداد خطة جديدة بالتعاون مع دائرة التصاميم لإنشاء 46 مجسرا جديدا لعبور المشاة تعمل بنظام السلالم الاعتيادية في مناطق متفرقة من العاصمة، اذ تم الانتهاء من تصميم 13 مجسرا واحالة 11 منها من خلال مناقصات، او ضمن خطة تنمية الاقاليم، وفي حالة تأخيرها سيكون تنفيذها مباشرة من قبل دائرة المشاريع خلال العام الحالي اعتمادا على الموازنة التشغيلية للأمانة وسينتهي تنفيذها خلال العام المقبل".


ونوه بانه "سيتم نصب جسور اخرى للمشاة تعمل بنظام السلالم الكهربائية بتوجيه من امين بغداد، وبتصاميم حديثة قريبة من المستشفيات والجامعات والاسواق التجارية التي تعاني من اكتظاظ شديد".


واكد ابراهيم ان "الامانة تعمل ايضا على انشاء ثلاثة مجسرات رئيسة بداية العام المقبل هي مجسر 83 في مدينة الصدر  ضمن خطة تنمية الاقاليم، بكلفة تتجاوز 100 مليار دينار، ومجسر تقاطع الدرويش في جانب الكرخ، الى جانب مجسر بغداد – الحلة في تقاطع ابو دشير الذي يعد من اهم المجسرات في حل مشكلة الاختناقات المرورية في المنطقة الواصلة من المحمودية باتجاه بغداد، وربطه بطريق الدورة – اليوسفية". 

إرسال تعليق

0 تعليقات