الفلسطينيون يطلقون يوم غضب ضد انتهاكات اسرائيل بحق الاسرى

 

تُنظم المدن الفلسطينية، اليوم الجمعة، حملة تضامن واسعة مع نحو 5 آلاف أسير بينهم 23 امرأة و 255 طفلا يتعرضون لحملة عقوبات على خلفية نجاح عملية الفرار الاخيرة لـ 6 أسرى من سجن جلبوع.


ودعت القوى الفلسطينية، المواطنين الى يوم غضب ومواجهة الاحتلال على نقاط التماس، في قطاع غزة والضفة الغربية المحتليّن.


وأفد بيان مشترك لقوى المقاومة الفلسطينية، بأن "يوم الغضب هذا هو استمرار لعمليات الارباك الليلي في الصفة الغربية والتي تهدف لعرقلة عمليات البحث الاسرائيلية المستمرة، عن الاسرى الذي حرروا أنفسهم ذاتياً".


هذا واعلنت السلطة الفلسطينية، امس الخميس، انها ستساعد اسرائيل في البحث عن الاسرى مقابل تعهد اسرائيلي بعدم تصفيتهم جسديا عند العثور عليهم.

إرسال تعليق

0 تعليقات