الخارجية الروسية: الحوار مع طالبان بات أمرا ضروريا


 أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، السبت، أن الحوار مع حركة طالبان، المحظورة في روسيا، بات أمرا ضروريا.


وقال لافروف، في منتدى مسابقات الصحافة، الذي اقيم اليوم في موسكو، إن "الجميع يتحدث عن ضرورة وجود علاقات مع حركة طالبان، بما في ذلك أولئك الذين سحبوا سفاراتهم من البلاد بصورة عاجلة"، مضيفا أنه "سيتعين علينا الحديث مع حركة طالبان، وسيتعيّن على الجميع فعل ذلك".


وأشار وزير الخارجية الروسي إلى أن "حل الوضع الحالي في أفغانستان مستحيل بدون توحيد جميع العرقيات في العملية السياسية"، موضحا أنه "لا يمكن حل الوضع الحالي في أفغانستان بدون توحيد الأوزبك والهزار والطاجيك وليس البشتون فقط في العملية السياسية".


ونوه لافروف بأنه "لا يوجد سبب في الوقت الحالي لرؤية تهديد حقيقي لانتقال الأحداث المضطربة في أفغانستان إلى أراضي حلفائنا المجاورة"، مؤكدا أن "بلاده تبذل قصارى جهدها كي تستعد لهذا الأمر".


واختتم وزير الخارجية الروسي حديثه قائلا، أن "طالبان لم تقدم سببا للشك في أنها ستحارب الإرهابيين المنتمين لتنظيمي داعش والقاعدة، وهو ما نريده منها".

إرسال تعليق

0 تعليقات