تصريح جديد من وزير الداخلية حول جريمة قتل الشابة نورزان في بغداد


 علق وزير الداخلية عثمان الغانمي، الأربعاء، حول جريمة قتل الشابة نورزان، موضحا سبب عدم إعلان نتائج التحقيقات في بعض حالات الجريمة.


وقال الغانمي، بحسب الوكالة الرسمية، إن "الوزارة نجحت في إلقاء القبض على مرتكبي الجرائم الجنائية"، لافتاً الى أن "مرتكب جريمة نورزان ألقي القبض عليه خلال 24 ساعة وتبين أن شقيقها هو من قام بذلك بالتعاون مع أولاد عمها، حيث إن القضية ما زالت قيد المتابعة بالرغم من أنها جريمة عائلية".


وأضاف، أن "وزارة الداخلية كشفت عن العديد من عمليات الخطف والاغتيال ولم تعلن عن نتائج التحقيق خوفاً على سلامة الأشخاص"، لافتاً الى أن "إعلان النتائج يكون بعد استكمال التحقيق ومعرفة من يقف خلف تلك العمليات".


وتابع أن "الوزارة تسلمت ملف الكاميرات الذي كان يدار من قبل محافظة بغداد، وتم تشكيل لجنة ، والأمور تسير بالاتجاه الصحيح".

إرسال تعليق

0 تعليقات