برلماني ايراني: اميركا سترغم على مغادرة العراق كما فعلت في افغانستان


 أكد عضو لجنة الشؤون الداخلية والمجالس البرلمانية الايرانية محمد حسن آصفري ان القوات الاميركية سترغم على مغادرة العراق كما حصل في افغانستان.


واشار محمد حسن آصفري، في تصريح صحفي اليوم الاحد، الى انسحاب القوات الاميركية من افغانستان لكنها ماتزال منتشرة في العراق، موضحاً: ان التواجد الاميركي في افغانستان كان باهض الثمن ودون عوائد الا انها في العراق تمارس نهب ثرواته كما تسوق اسلحتها الى مختلف بلدان المنطقة وتدفعها الى سباق تسليحي.


ووصف التواجد الاميركي في العراق بأنه لايهدف الى ارساء الامن بل يرمي لتقويضه على صعيد المنطقة كما ان الموقع الاستراتيجي للعراق برا وبحرا وجوا ذو قيمة كبيرة للاميركيين من أجل الاستيلاء على ثرواته مايجعلهم على استعداد لتقديم خسائر في الارواح.


وعدّ العراق بمثابة ثروة احتياطية للاميركيين ويتواجدون في العراق رغم معارضة البرلمان بهدف التعويض عن خسائرهم المالية.


وشدد: ان الشعب العراقي لن يسمح للاميركيين بالاستمرار في تواجدهم وفي النهاية سيرغمون على مغادرته والانسحاب من المنطقة كما حصل في افغانستان لانهم يعجزون عن المقاومة في مواجهة الشعب ومختلف القوى والاحزاب السياسية وسيرغمون في النهاية على الانسحاب من العراق عاجلا أو آجلا.

إرسال تعليق

0 تعليقات