الحكومة ترد على تشكيك جهات سياسية في مصداقية تنفيذ قرار الانسحاب الأمريكي


 ردت الحكومة، الاثنين، على تشكيك جهات سياسية في مصداقية تنفيذ قرار الانسحاب الأمريكي.


وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة، حسن ناظم، بحسب الصحيفة الرسمية، إن "الحوار الستراتيجي مع الولايات المتحدة الاميركية فيه ابعاد كثيرة ولا يجب ان نركز فقط على قضية الانسحاب، لان هذا الملف قد حسم خلال زيارة رئيس الوزراء الاخيرة الى واشنطن".


وأضاف: "اذ كان هناك قرار من مجلس النواب يقضي بانسحاب القوات الاميركية المقاتلة من العراق، والحكومة عملت على هذا الملف في جولات حوار، لا سيما ان اجتماعا للكاظمي مع الرئيس الاميركي جون بايدن افضى الى تحديد موعد انسحاب القوات الاميركية في الـ31 من كانون الاول المقبل، وما بقي هناك ملفات كبيرة منها اقتصادية وامنية واخرى ثقافية وكلها جاري العمل عليها".


وأشار ناظم، إلى "هناك جهات سياسية تشكك في صدقية اتفاق الانسحاب، ولارد على تلك الشكوك غير اننا ننتظر التاريخ المعلن في الـ 31 من شهر كانون الاول المقبل، وهو  الموعد النهائي للانسحاب".

إرسال تعليق

0 تعليقات