تغير المناخ.. خطر يهدد "تنين كومودو" أكبر السحالي الحية على الأرض


 أعلن الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، عن مواجهة (تنين كومودو)، تهديداً متزايداً بسبب تأثيرات تغير المناخ، وغير الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة تصنيف النوع الذي يستوطن في إندونيسيا.


ويوجد (تنين كومودو) أو اكبر سحلية على وجه الارض، بحسب ما نشره موقع "npr" المتخصص اليوم الاربعاء، فقط في متنزه كومودو الوطني، المدرج على قائمة التراث العالمي، وجزيرة فلوريس المجاورة، من الجزر المهددة بالانقراض في القائمة الحمراء المحدثة للأنواع المهددة بالانقراض، والتي تم إصدارها خلال المؤتمر العالمي الذي نظمه الاتحاد في مرسيليا الفرنسية.


وقالت المنظمة، في بيان صادر عن اجتماع مرسيليا، إنه على مدار الـ45 عاماً المقبلة من المتوقع أن يؤدي ارتفاع درجة الحرارة على مستوى العالم وارتفاع مستويات سطح البحر اللاحقة إلى تقليل مساحة الموطن المناسب لتنين كومودو بنسبة 30 % على الأقل.


وحذر الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة من أن تنانين كومودو التي تعيش خارج المناطق المحمية في فلوريس مهددة أيضاً بفقدان موائلها بشكل كبير بسبب الأنشطة البشرية المستمرة، مضيفاً أن تعداد الحيوان في متنزه كومودو الوطني مستقر حالياً ومحمي بشكل جيد.


وشهد تحديث القائمة الحمراء أيضاً إعادة تقييم 7 أنواع من أسماك التونة التي يجري صيدها تجارياً، وأفاد التحديث بأن أعداد 4 أنواع منها بطريقها للتعافي بفضل تطبيق حصص الصيد الإقليمية على مدى العقد الماضي، وتحتوي القائمة الحمراء حالياً على 138 ألفاً و374 نوعاً من بينها 38 ألفاً و543 نوعاً مهددة بالانقراض. 

إرسال تعليق

0 تعليقات