بيل غيتس يصف الطريقة الوحيدة للتغلب على كل الأوبئة


 حدد تقرير صادر عن مؤسسة "بيل ومليندا غيتس" متى سيصبح العالم قادرا على محاربة الأوبئة والقضاء عليها.


فبحسب التقرير الذي نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية نقلا عن المؤسسة، فإن العالم سيكون جاهزا للأوبئة القادمة فقط عندما تتمكن البلدان من إنتاج لقاحات جديدة في غضون 100 يوم.


يذكر أنه منذ ست سنوات، حذر رجل الأعمال الأمريكي من أن الوباء سيكون أسوأ قاتل محتمل للعالم.


وقال غيتس: "إنني قلق قليلا لأن هناك تركيزا أقل على الاستعداد للأوبئة مما توقعت".


ودعا تقرير المؤسسة، الذي صدر يوم الإثنين، البلدان في جميع أنحاء العالم إلى زيادة الاستثمار في النظم الصحية، وعلى وجه الخصوص، في إنتاج اللقاحات. ويقول التقرير إن الطريق إلى إنهاء الوباء هو نفسه بالنسبة للأمراض المعدية الأخرى، من خلال الاختبارات الجماعية والعلاج والتحصين.


ويشمل التحضير المناسب القدرة على إنتاج لقاح في غضون 100 يوم وإنتاج ما يكفي للعالم من هذا الدواء في الأيام الـ100 التالية بعد إكتشافه، بحسب ما صرح غيتس.


وسلط التقرير الضوء على مشكلة عالمية تعيق التغلب على الأوبئة والمتمثلة في عدم المساواة في الحصول على اللقاحات بين البلدان ذات المستويات المختلفة من التنمية الاقتصادية.


وكمثال على عدم المساواة هذا، يقدم التقرير إحصاءات حول تزويد البلدان المختلفة بأدوية لفيروس كورونا. وتوضح الوثيقة أنه في الأشهر الستة الأولى من عام 2021 ، تم إرسال 49 مليون جرعة من اللقاح إلى جميع أنحاء إفريقيا، بينما تم تزويد ولاية كاليفورنيا الأمريكية وحدها بـ 43 مليون جرعة من الأدوية المختلفة لـ"كوفيد 19".


ووفقا لرجل الأعمال، فإن الحل الحقيقي الوحيد لهذه المشاكل هو بناء مصانع قادرة على إنتاج لقاحات كافية للعالم بأسره.

إرسال تعليق

0 تعليقات