واشنطن: بايدن طلب فرصة للتحدث مع ماكرون على خلفية أزمة الغواصات


أكدت واشنطن أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، طلب إجراء اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على خلفية الأزمة في العلاقات بين البلدين بسبب قضية الغواصات.

وقال مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية خلال مؤتمر صحفي، مساء اليوم الاثنين: "صحيح، الرئيس بايدن طلب فرصة لبحث الخطوات اللاحقة مع ماكرون والتحدث عن تمسكه العميق بالتحالف الأمريكي الفرنسي الذي أسهم على مدى العقود في ضمان الأمن والاستقرار والازدهار في العالم".

وأضاف المسؤول: "الرئيس الأمريكي يريد أن يؤكد رغبته في العمل مع فرنسا في منطقتي المحيطين الهندي والهادئ وكذلك في العالم برمته".

وتابع المتحدث: "نفهم موقف فرنسا لكننا لا نشارك على الإطلاق رؤيتها حول كيفية حدوث كل ذلك... سنواصل العمل المشترك حول هذه القضية خلال الأيام المقبلة. ونتطلع بفارغ الصبر إلى الاتصال الهاتفي بين الرئيس بايدن والرئيس ماكرون".

وأضاف المسؤول أن الولايات المتحدة تأمل في أن تتمكن من إيجاد سبيل مثمر لبناء علاقات لاحقة مع فرنسا على خلفية الخلافات الحالية.

إرسال تعليق

0 تعليقات