أبو الغيط: قمة بغداد خطوة مهمة لدعم سيادة العراق


 أكد الأمين العام لجامعة الدول العربي أحمد أبو الغيط، اليوم الخميس، أن مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة يمثل خطوة مهمة لدعم سيادة العراق وإبعاده عن التجاذبات ومفتاحاً لاستقرار المشرق العربي.


وقال أبو الغيط في كلمته خلال افتتاح أعمال اجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد في القاهرة، أن "مؤتمر بغداد الذي عقد في آب الماضي يمثل خطوة مهمة تعطي الرسالة الصحيحة لكافة الاطراف، فدعم سيادة العراق وابعاده عن التجاذبات والصراعات يمثل مفتاحا اساسيا لاستقرار المشرق العربي"، مؤكدا أن "العراق المزدهر والمستقر والآمن هو مصلحة اكيدة لجميع جيرانه".


وأضاف، أن "الحوار بين الاطراف الاقليمية ينبغي أن ينطلق من اساس واضح وعلى ارضية احترام الدول لبعضها البعض وفق مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية".


وتابع أبو الغيط من جانب آخر، أن "القضية الفلسطينية مازالت حية ونابضة وقادرة على حشد التأييد الدولي وأنها تحظى بإجماع عربي شامل على ثوابتها الرئيسة"، مشيرا الى أن "اطلاق عملية سياسية على اساس حل الدولتين والعودة الى حدود الرابع من يونيو 1967 تمثلان الطريق الوحيد لسلام حقيقي دائم وشامل في المنطقة".

إرسال تعليق

0 تعليقات