الحشد الشعبي ينطلق باليوم الثاني من عملية "ثأر الأبطال"


 انطلقت السبت، قيادة عمليات الانبار للحشد باليوم الثاني من عملية ( ثأر الأبطال) لملاحقة فلول داعش والقضاء على مضافاتهم في الشريط الحدودي بين العراق وسوريا.


وقال قائد عمليات الانبار للحشد قاسم مصلح، بحسب موقع الحشد الشعبي: "انطلقت أربعة الوية باتجاه الاهداف المرسومة في الصحراء الجنوبية لقضاء القائم المحاذية للشريط الحدودي العراقي السوري مكملة الطريق لحين الوصول الى الطريق الدولي جنوبا لتمشيط وتطهير جميع الاودية التي يتخذها العدو كمضافات وقتية او دائمية للانطلاق منها باتجاه تنفيذ عمليات ارهابية".


واشار مصلح، الى ان "عملية (ثأر الابطال) تحقق نجاحا عن طريق دخول اودية صعب المرور بها سابقا لكن الجهد الهندسي والمشاة تمكنوا من الدخول لتلك المناطق لتطهيرها"، مؤكدا في الوقت ذاته ان "التعاون الامني والاستخباري كبير بين الحشد الشعبي وباقي صنوف القوات الأمنية المتواجدة في قاطع عمليات الانبار".


وحققت قوات الحشد نجاحا كبيرا في اليوم الأول من العملية امس الجمعة حيث طهرت (٩) مناطق حيوية مهمة على امن محافظة الانبار، و تتمتع بجغرافية صعبة تساعد الارهابيين على الاختباء والتمويه، كما تم تدمير عدد من المضافات والعثور على مواد متفجرة اضافة لتفتيش عشرات القرى.

إرسال تعليق

0 تعليقات