تقارير أميركية: ثلث وفيات إعصار "إيدا" في نيوجيرسي غرقوا داخل سيارتهم


 اكدت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، السبت، إن حصيلة الوفيات جراء الإعصار "إيدا" في نيوجيرسي والتي بلغت حوالى 25 شخصا تشمل العديد من الذين غرقوا داخل سيارتهم.


وقالت الصحيفة في تقرير لها اليوم، إن "ما لا يقل عن ثلث الوفيات في نيوجيرسي كانوا أشخاصًا غرقوا بعد أن حوصروا في سيارات بولاية مكتظة بالسكان معروفة بثقافة السيارات فيها، وتشابك الطرق السريعة، والضواحي، ووسائل النقل العام المحدودة".


وصدرت تنبيهات صاخبة مرارًا وتكرارًا على الهواتف المحمولة في وقت متأخر من يوم الأربعاء الماضي، محذرة الناس من البقاء في الداخل، لكن لم يتم فرض حظر سفر في نيوجيرسي أو نيويورك، حيث تم ربط 16 حالة وفاة، بما في ذلك 13 في مدينة نيويورك بالعاصفة.


وأعلن عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو أمس الجمعة، في اعتراف بالمخاطر المتزايدة للفيضانات المفاجئة حيث يتسبب تغير المناخ في حدوث عواصف شديدة على نحو متزايد، أن المدينة ستزيد من استخدامها لأوامر الإخلاء وحظر السفر.


وفي نيوجيرسي، لم يذكر المسئولون ما إذا كانوا سيطبقون تدابير جديدة لحماية الولاية نظرًا لاحتمال حدوث عواصف شديدة بشكل متكرر.


ونظرًا لأن المنطقة واجهت المهمة الشاقة المتمثلة بتنظيف وإزالة الحطام، قال كل من الحاكم فيليب دي مورفي من نيوجيرسي وحاكمة ولاية نيويورك كاثي هوشول إنهما يتوقعان دفعات كبيرة من مساعدات التعافي من الحكومة الفيدرالية.


وكان من المتوقع أن يعلن الرئيس بايدن قريبًا أن الولايات منطقة منكوبة فيدرالية.

إرسال تعليق

0 تعليقات