الحلبوسي يؤكد حرص العراق على توطيد علاقاته مع الاتحاد الأوروبي وتوسيع آفاق التعاون


 


أكد رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، اليوم الاثنين، أهمية دعم الاتحاد الأوروبي للعراق في ملف إعادة النازحين وتحقيق الاستقرار للعائدين إلى ديارهم.


وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب، في بيان تلقته البيان نيوز ، أن "رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، استقبل اليوم الاثنين، الممثل الأعلى لشؤون السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي ونائب رئيس المفوضية الأوروبية جوزيف بوريل والوفد المرافق له".


وأضاف البيان، أن "اللقاء بحث العلاقات المشتركة والتعاون بين العراق والاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى ملف النازحين والانتخابات المبكرة النيابية المقبلة".


وأكد الحلبوسي، خلال اللقاء، "حرص العراق على توطيد علاقاته مع الاتحاد الأوروبي، وتوسيع آفاق التعاون بمختلف المجالات"، مثمناً جهود الاتحاد الأوروبي في دعم العراق خلال حربه على عصابات داعش الإرهابي".


وأشار إلى أهمية دعم العراق بملف إعادة النازحين وتحقيق الاستقرار للعائدين إلى ديارهم، من خلال إعادة الإعمار وتوفير الخدمات للمناطق المحررة".


وفيما يخص ملف الانتخابات المبكرة النيابية المقبلة، أكد رئيس مجلس النواب "أهمية دور الاتحاد الأوروبي في مراقبة الانتخابات العراقية، لضمان نزاهتها، وخلق ثقة لدى المواطنين باختيار ممثليهم الذين يعبرون عن تطلعاتهم، ولتحفيزهم على المشاركة  الواسعة".


من جانبه، أوضح بوريل دعم الاتحاد الأوروبي للعراق في المجالات كافة، ولا سيما في ملف إعادة النازحين"، مؤكداً دعمهم للانتخابات المقبلة عبر إرسال فرق مراقبة من المفوضية والبرلمان الأوروبيين من أجل ضمان سلامة إجرائها".

إرسال تعليق

0 تعليقات