في بغداد.. اجتماع تضامني لتعزيز التجارة والاستثمار بين العراق وقطر

 

اعلنت الشركة العامة للمعارضة والخدمات التجارية بوزارة التجارة، امس الثلاثاء، مشاركة مديرها العام سرمد طه سعيد بالاجتماع الذي عقده الملتقى التضامني للتعاون بين قطر والعراق، والذي اقيم ببغداد، بمشاركة ١٨ شركة قطرية تسعى للدخول للأسواق العراقية وفتح مجال التعاون بين البلدين الشقيقين.


واوضحت الشركة في بيان تلقت البيان نيوز نسخة منه، ان "مديرها العام سرمد طه سعيد، اكد من خلال القاء كلمته الرعاية والاصرار على العمل والتواصل رغم تأثيرات جائحة كورونا وتداعيات السلمية على كافة مجالات الحياة في الجوانب الاقتصادية".


واضاف سعيد بحسب البيان انه "وانطلاقا من الاخوة العربية والخليجية والمصالح المشتركة بين البلدين نجتمع لتعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية ولدعم الصناعي ونثمن دور قطر الشقيقة بالمنطقة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، من خلال تعزيز التجارة والاستثمار والتعاون الاقتصادي وتشجيع الحوار بين القطاع الخاص القطري والعراقي وذلك  لوضع الأسس الاستثمارية لصالح البلدين".  


وشدد سعيد على "ضرورة توثيق حجم التعاون في مجال التبادل التجاري وصولا بالنهوض الى العلاقات الاقتصادية بين البلدين".


من جانبه اخر، أبدى سفير دولة قطر لدى العراق خالد بن حمد السليطي، شكره للاستضافة الطيبة والمساعي القائمة لتنمية التعاون والتبادل الاقتصادي بين البلدين"، فيما بين رئيس غرفة تجارة قطر صالح بن حمد الشرقي، ان "سجل التبادل التجاري بين العراق وقطر حقق نموا كبيرا خصوصا بعد افتتاح الخط الملاحي بين البلدين في نيسان عام ٢٠١٨، ليصل الى نحو ٤٧٢ مليون ريال قطري".


واضاف الشرقي ان "الغرفة تسعى الى تعزيز علاقات التعاون بين الجانبين وتطوير العلاقات التجارية والتعاون الاقتصادي"، مبينا أن "العراق يزخر بالعديد من الفرص الاستثمارية التي يمكن لرجال الاعمال القطريين توجيه استثمارهم الى العراق". 

إرسال تعليق

0 تعليقات