الأمم المتحدة: أفغانستان تواجه كارثة في مجال التعليم بعد سيطرة طالبان


 أكدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، السبت، أن أفغانستان تواجه خطر حدوث انتكاسة لمسار عقدين من المكاسب التعليمية للأطفال، خصوصاً الفتيات، في ظل احتمال اندلاع أعمال عنف جديدة مع عودة حكم طالبان.


وأفادت الوكالة الأممية، في بيان، بحسب وسائل إعلام أمريكية، أنه "يتوقع أن يرتفع عدد النازحين في الداخل، ما يزيد خطر حدوث خسائر بالتعليم في أوساط الأطفال، وكارثة أجيال ستؤثر سلبًا على التنمية المستدامة للبلاد لسنوات".


وفي سياق متصل، أكد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، في وقت سابق، أنه ينبغي على حركة طالبان أن تكتسب شرعيتها من المجتمع الدولي، وذلك في أعقاب مشاورات مع حلفاء للولايات المتحدة حول كيفية بناء جبهة موحدة بوجه الحكومة الجديدة في أفغانستان.


وقال بلينكن للصحفيين في القاعدة العسكرية الأمريكية في رامشتاين بألمانيا، إن قادة "طالبان يبحثون عن شرعية دولية، كل شرعية وكل دعم، يجب أن يُكتسب".


وجاءت تصريحاته خلال مؤتمر صحفي في أعقاب اجتماع افتراضي ضم وزراء من 20 دولة لمناقشة الأزمة الأفغانية.

إرسال تعليق

0 تعليقات