المفوضية تحصي عدد البطاقات غير الموزعة والناخبين الذين لم يحدثوا بياناتهم


 

أحصت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم السبت، عدد البطاقات المتبقية لديها والناخبين الذين لم يحدثوا بياناتهم حتى الآن، فيما حددت موعد بدء عملية المراقبة الدولية للانتخابات.


وقال عضو المفوضية، عماد جميل محسن، إن "ما يقرب من 30 % من الناخبين لم يحدثوا بياناتهم حتى الآن، لكن يحق لهم الانتخاب من خلال البطاقة البايومترية التي يمتلكونها"، لافتاً إلى أن "الناخبين الذين لا يمتلكون بطاقات بايومترية هم مواليد 2001 و2002 و2003، كونهم لم يحدثوا بياناتهم".


وأضاف محسن، أن "المفوضية لا تستطيع منحهم بطاقات قصيرة الأمد لأن العمل يجري على تقليلها والتخلص منها لتفادي مشاكلها في يوم الاقتراع".


ولفت إلى أن "عدد البطاقات المتبقية لدى المفوضية ولم يتم تسلمها من قبل الناخبين تصل إلى ما يقرب من مليونين و600 الف بطاقة"، مؤكداً أن "هناك إقبالاً من قبل المواطنين على مراكز التسجيل لتسلم هذه البطاقات".


وأشار إلى أن "المفوضية لديها الوقت الكافي لتوزيع البطاقات المتبقية وتم تحريك فرق جوالة لإيصالها إلى الناخبين كما تم الاتصال بالناخبين من خلال أرقام هواتفهم المسجلة في استمارات التحديث، ولذلك تشهد مراكز التسجيل حالياً حركة تسليم وتسلم".


وبخصوص عملية المراقبة الدولية للانتخابات، قال محسن، إن "المراقبة الدولية ستبدأ بعد الخامس من شهر تشرين المقبل"، لافتاً إلى أن "عدداً من المراقبين الدوليين وخاصة الأمم المتحدة يتواجدون مع المفوضية ويقدمون خدماتهم منذ بدء جدول العمليات الذي انطلق قبل ستة أشهر في مجال البرمجيات والقانون والادارة والاعلام".


ومن المؤمل أن تجرى الانتخابات البرلمانية العراقية المبكرة، في العاشر من شهر تشرين الأول المقبل من العام الحالي.

إرسال تعليق

0 تعليقات