النزاهة تُوقِعُ محتالاً يسرق رواتب متقاعدين ببطاقاتٍ مزورةٍ


 أعلنت هيئة النزاهة، الثلاثاء، تمكن ملاكات مكتب تحقيق الهيئة في محافظة الديوانية من الإيقاع بأحد المُتَّهمين الذين سَوَّلَتْ لهم أنفسهم سرقة المال العام عبر تزوير بطاقات الدفع الإلكترونيِّ للمُتقاعدين المُتوفّين.   


وذكرت دائرة التحقيقات في الهيئة، بحسب بيان لها تلقت البيان نيوز نسخة منه، أن "ملاكات مكتب تحقيق الهيئة في محافظة الديوانيَّة، ومن خلال كَمِينٍ مُحْكَمٍ، وبموجب أمر ضبطٍ قضائي، تمكن من الإيقاع بأحد المُتَّهَمين الذين احترفوا عمليَّات التزوير والسرقة"، مبينةً أن "فريق عملٍ من مكتب تحقيق الهيئة أُوكِلَتْ له مهمة تَتَبُّع ومراقبة وجمع المعلومات عن المُتَّهَمين، استطاع ضبط أحدهم مُتلبّساً بالجرم المشهود أثناء استخدامه بطاقة دفعٍ إلكترونيٍّ لأحد المُتوفّين تحمل اسم المُتوفَّى وصورة المُتَّهَم".


وتابعت الدائرة، أنَّ "عمليَّة الضبط قادت إلى اعتراف المُتَّهَم المضبوط بتزوير البطاقة وَتَسَلُّمه الرواتب التقاعديَّة للمُتوفَّى على مدار خمس سنواتٍ، والاحتفاظ بالراتب التقاعدي البالغ (٥٠٠.٠٠٠) ألف دينار  لنفسه، فيما تمَّ ضبط مجموعةٍ أخرى من البطاقات والهويَّات المُزوَّرة لدى المُتَّهَم المضبوط، وما زال التحقيق مع المُتَّهَم حولها جارياً بإشراف السيّد قاضي التحقيق المختصِّ".


وكان رئيس هيئة النزاهة الاتحاديَّة القاضي (علاء جواد الساعدي) قد حَثَّ ملاكات مكتب تحقيق الهيئة في المحافظة، لدى زيارته التفقديَّة، على تسريع وتيرة عمليَّات الضبط بالجرم المشهود، ولاسيما في الدوائر والمُؤسَّسات الخدميَّة؛ لمنع حالات المساومة والابتزاز والرشى فيها، وتيسير قياس مُستوى رضا المُراجعين من خلال توزيع استبانة قياس مُدركات الرشوة فيها.

إرسال تعليق

0 تعليقات