تربية المثنى تطلق مشروعا تربويا لتطوير البيئة المدرسية


 اعلنت مديرية تربية المثنى، الثلاثاء، إنها شرعت بتنفيذ مشروع الادارة المستندة إلى المدرسة بدعم وتمويل من منظمة اليونسيف في ٧٥ مدرسة، فيما اشارت إلى ان هذا المشروع سيجعل من المدرسة وحدة إدارية ومالية مصغرة.


وقال مدير أعلام التربية عباس الزيدي في حديث لوكالات محلية، ان "المشروع سيكون تحت إشراف لجنة مكونة من عدة أقسام وتحت رقابة اليونسيف"، مبينا ان "ادارات المدراس المشمولة ستزج بورش تدريبية خاصة الى جانب اعداد خطة تطويرية, والفعاليات والنشاطات التي ستنجز من خلال تخصيص مبالغ مالية لتطوير بيئة المدرسة وجعلها جاذبة للطفل".


يذكر ان نظام المدرسة المستندة يمثل نظاماً تعليمياً حديثاً يعطي لادارات المدارس الابتدائية استقلالية تامة في اتخاذ القرارات من اجل تفعيل دور الادارة ومجلس الاباء في النهوض بالواقع البيئي في المدرسة وخلق بيئة جاذبة للتلاميذ. 

إرسال تعليق

0 تعليقات