بعد طلب حكومي.. الجلسة الثالثة للحوار الوطني بالكويت تُعقد اليوم


 تُعقد اليوم الأحد الجلسة الثالثة من الحوار الوطني، بشكل عاجل، رغم أن موعد الاجتماع الرسمي كان من المقرر أن يجرى بعد يومين، وذلك بطلب من رئيس مجلس الوزراء صباح الخالد الصباح. 


وافادت مصادر كويتية مطلعة في حديث لوسائل اعلام عربية، أن هذا الطلب جاء "للانتهاء من التقرير النهائي للحوار الوطني وعرضه على الأمير بعد أيام، إذ من المتوقع أن يصل إلى البلاد قادماً من زيارة غير رسمية قام بها إلى ألمانيا".


في سياق متصل، أكّدت المصادر، أن "النواب وافقوا مبدئياً على دعوة الحكومة لتعجيل موعد الاجتماع، واجتمعوا مساء أمس السبت، حيث وضعوا مطالبهم النهائية والتي اشتملت على إصدار عفو عن أكثر من 350 شخصاً يحاكمون بتهمة قضايا الرأي والحريات، إضافة إلى سحب الحكومة طلب تأجيل الاستجوابات المزمع تقديمها لرئيس مجلس الوزراء حتى منتصف عام 2022، وذلك لعدم دستورية هذا الطلب، إضافة إلى دخول عدد من أعضاء المعارضة البرلمانية في التشكيل الوزاري لتصبح أول حكومة (شبه شعبية) في تاريخ الكويت".

إرسال تعليق

0 تعليقات