صالح: سيخرج شعبنا من هذه الانتخابات اكثر رفعة وتقدما


 أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، السبت، على أهمية الانتخابات النيابية، وفيما اشار الى ان الشعب سيخرج اكثر تقدما من الانتخابات، اعتبرها مصيرية.


وادناه ابرز ماجاء في الكلمة:

🔷انتخابات الغد واحدة من اهم العمليات الانتخابية في تاريخ العراق الحديث، وتأتي في ظرف دقيق ولحظة وطنية فارقة.


🔷انتخابات الغد مفصلية مصيرية وتأسيسية، وفرصة لبِناء دولة قادرة على تُصحّح المسارات الخاطئة وتضرِب الفساد وتعملُ على مُراجعةِ الدستور وتُعزّز سيادة البلد عبر عقدٍ سياسي واجتماعي جديد.


🔷تصحيح المسارات وبناء الدولة المقتدرة، لن يتحقق الا بتشكيلِ مجلس نواب يُعبّر عن الإرادة الحقيقية للعراقيين تلاعب، وقادر على تشكيلِ حكومة فاعلة تستجيب للتحديات والاستحقاقات بلا تهاون او مهادنة.


🔷لا نتردد من الإقرار بوجود خللٍ بنيوي رافقَ منظومة الحُكمِ بعد العام 2003، ونُقدر المُنجز المُتحقق بالتحول ببلدِنا من الاستبداد الى نِظام دستوري.


🔷انتخاباتُ الغد يجب ان تكونَ لحظةً وطنيةً لاستعادة المُبادرة العراقية، وتحقيق الاصلاح المنشود من خلال الاحتكام الى الشعب بوصفه مصدر شرعية الحكم.


🔷تم تبنّي القانون الجديد للانتخابات، وتشكيلُ مفوضية جديدة الى جانب الدعم، من اجل تجاوز مَكامن الخلل في العمليات الانتخابية السابقة التي عرقلت المسار السلمي للإصلاح والتغيير.


🔷ان المُشاركةِ الواسعةِ الواعية والرصينة في الانتخابات، ستكون نُقطة تحوّل في مصير بلدنا، وتُحقق التمثيل الحقيقي للشعب، وتقطع الطريق امام المُتربصين ومن يحاول التلاعب بمصير البلد.


🔷يوم غد أعيُن العالم بأجمعه ستتوجهُ الى العراقيين، تُراقب إرادة شعبٍ لم تنكسر رغم عواصف العنف والحروب والاضطهاد، ووقفت بوجه أعتى هجمة إرهابية داعشية، وخَرج منها مُنتصراً حامياً لوطنه والمنطقة والعالم من شُرور هذا التنظيم ومخططاته الخبيثة.


🔷لِتكن انتخابات الغد رسالة العراق الى العالم، تؤكد خيارات الشعب في الحرية والسيادة، وعودة العراق لمكانتهِ الحضارية، ودورهِ الإقليمي والدولي المحوري.


🔷لِتكن الانتخابات سور الوطن وسياجه المنيع.. والتاريخُ يُعلّمنا أن صوتَ الشعبِ أقوى، وإرادتهِ هي الأمضى.


🔷لنمنح صوتنا غداً لمن هو أهل لبناء البلد والاقدر على مواجهةِ التحديات، وسيخرج شعبنا ان شاء الله من هذه الانتخابات أكثر رِفعةً وتقدم.

إرسال تعليق

0 تعليقات