​حزب كردي في كركوك: جهات خاسرة بالانتخابات تدفع بمندسين لاحتفالات الفوز



 اتهم المرشح الفائز عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني في كركوك شاخوان عبد الله، يوم الأربعاء، جهات سياسية خاسرة في الانتخابات بدفع "مندسين" الى احتفالات الحزب وافتعال فوضى وعدم استقرار.


وقال عبد الله في مؤتمر صحفي تابعته البيان نيوز، إن "الجهة التي فقدت مقاعدها في كركوك حاولت زعزعة الامن عبر ارسال مندسين الى جموع المحتفلين من انصار وكوادر الحزب الديمقراطي الكردستاني"، مضيفاً "بعد التحقيق تبين أن هناك جهات سياسية متورطة في تلك الاعمال".


ولفت الى أن "القوات الامنية قامت بحملة اعتقالات للشباب الكرد"، مشيراً إلى أنها "اعتقلت اشخاصاً ليست لهم اي علاقة بأية اعمال عنف، لذلك يجب وقف تلك الحملات والاعتقالات العشوائية".


وطالب عبد الله اهالي كركوك بـ"التزام الهدوء والحفاظ على الاستقرار"، داعياً الأجهزة الامنية الى "الحفاظ على الامن".


وأكد أنه "سيتم الافراج عن المعتقلين"، معرباً عن امله بأن "لا يستغل الوضع الامني من الخاسرين".


وقال عبد الله إن "عسكرة المحافظة ليس من مصلحتها ويجب ان يكون الملف الامني الداخلي بيد الشرطة المحلية وبدعم من القوات الاتحادية والبيشمركة بالشراكة".


واعرب عبدالله عن شكره لقائد العمليات مشتركة الفريق الاول الركن علي الفريجي على مساعدته في الافراج عن المعتقلين التي تم اعتقلتهم يوم امس من قبل قوات لواء 61. وقال ايضا، "كركوك ليست محتلة". 

إرسال تعليق

0 تعليقات