العمليات المشتركة: جهودنا مستمرة في ديالى لملاحقة منفذي جريمة المقدادية


 أكد المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة تحسين الخفاجي، الاثنين، مواصلة الجهد الاستخباراتي لملاحقة منفذي جريمة المقدادية، مؤكداً أن داعش اختار المقدادية لخلق أزمة. 


وذكر الخفاجي، في حديث صحفي، أن "داعش يعتمد على صنع الأزمات لرفع معنويات مقاتليه، واختار المقدادية بناءً على دراسة لخلق خلاف بين السكان وصنع أزمة لكن إمكانيات داعش محدودة". 


وأضاف "لدينا جهد استخباري يعمل ليل نهار، وصباح اليوم بناءً على جهد استخباري، قتلنا ثلاثة وألقينا القبض على رابع أدلى باعترافات مهمة"، مشيراً إلى أن "داعش ليس سوبرمان، حيث يبقى جهده محدوداً، لكن لدينا مشكلة مع الحواضن، وهم العناصر الذين يوفرون له المعلومات، ويضعون له خطط الهجوم والانسحاب". 



وأكد أنه "لدينا القدرة على متابعة الأسلحة التي يستخدمها داعش، وجهاز المخابرات يعمل على متابعة التمويل المالي للخلايا"، مبيناً أنه "تم مؤخراً اعتقال أخطر إرهابي وهو المسؤول المالي لداعش واعترف عن مصادر التمويل، لكن لانستطيع الكشف عن تلك الاعترافات". 


وبين أن "الدول متعاونة مع العراق في ملاحقة داعش وتقدم لنا المعلومات".

إرسال تعليق

0 تعليقات