الاتحاد الأوروبي يشدد على ضرورة إجراء الانتخابات الليبية في موعدها المقرر


 شدد الاتحاد الأوروبي، الاحد، على أولوية إجراء الانتخابات الليبية بموعدها المقرر في الـ 24 من الشهر المقبل.


وقال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا لويس ميجيل بوينو، في مقابلة مع قناة (سكاي نيوز عربية، أن "إجراء الانتخابات الليبية في موعدها المقرر له الأولوية، وإن الاتحاد الأوروبي اعتمد إطارا قانونيا يسمح بفرض عقوبات على الأشخاص والكيانات التي تعرقل أو تقوض الانتخابات".


وأضاف لويس أن "مؤتمر باريس حول ليبيا، الذى عُقد الشهر الجاري، أظهر أن الأولوية فى الوقت الراهن هى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، متابعا، انه "لا حل للنزاع الليبي إلا سياسيا من خلال عملية شاملة يملكها ويقودها الليبيون ويعيدون سيادة ليبيا وسلامتها الإقليمية".


وأوضح أنه سبق وأن أدخل مجلس الاتحاد الأوروبي في حزيران الماضي تعديلا على قراراه بشأن "الإجراءات التقييدية فى ليبيا"، ليشمل أخذ تطورات الوضع الحالى بالبلاد، ويتضمن القرار فرض عقوبات على أفراد وهيئات تهدد الأمن والسلام في ليبيا.


وعن الدعم الذي يقدمه الاتحاد الأوروبى إلى المفوضية العليا للانتخابات، قال بوينو، نحن ندعم المفوضية بمشروع قيمته 11 مليون يورو يقدم الدعم الفنى وبناء القدرات، ونشجع مشاركة النساء والشباب والفئات الضعيفة"، مؤكدا ثقة الاتحاد الأوروبي في أن السلطات الليبية ستوفر الوسائل اللازمة لتأمين العملية الانتخابية.

إرسال تعليق

0 تعليقات