"حماس": عملية باب السلسلة تحمل تحذيرا لإسرائيل


 أعلنت "حماس" أن رسالة العملية التي نفذها القيادي في الحركة بمخيم شعفاط فادي أبو شخيدم، في القدس صباح اليوم الأحد، تحمل التحذير لإسرائيل بضرورة "وقف الاعتداءات على أرضنا ومقدساتنا".


وزفت حماس "ابنها" فادي أبو شخيدم، الذي قتل إسرائيليا وأصاب 3 آخرين بإطلاق نار قرب باب السلسلة في القدس القديمة، قبل أن يلقى مصرعه برصاص القوات الإسرائيلية، مشيرة في بيان نعي إلى أنه "أمضى حياته في القدس بين دعوة وجهاد".


وشددت "حماس" على أن "خيار المقاومة الشاملة بأشكالها كافة وعلى رأسها المقاومة المسلحة هو القادر على لجم العدو ووقف عدوانه".


وقال الناطق باسم "حماس" عبد اللطيف القانوع، إن "العملية البطولية عند باب السلسلة صباح اليوم تأتي في إطار الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال المتصاعدة في مدينة القدس المحتلة وأحيائها".


وأضاف أن هذه العملية "تؤكد على استمرارية ثورة شعبنا الفلسطيني ضد المحتل الصهيوني وعجز الاحتلال على خمد ثورته المتصاعدة ".


وأشادت فصائل فلسطينية أخرى، بينها "الجهاد الإسلامي"، والجبهتان الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين، و"لجان المقاومة" و"حركة المجاهدين الفلسطينية"، بعملبة باب السلسلة، مؤكدة أن المقاومة هي "الخيار الأمثل لاقتلاع العدو" وإفشال مخططاته.


وذكر موقع "عرب 48" أن فادي أبو شخيدم نفذ عمليته في الوقت الذي كان يقوم فيه عشرات المستوطنين باقتحام المسجد الأقصى.


وعلى الفور قامت الشرطة بتوفير الحماية للمستوطنين المقتحمين وتخليصهم من ساحات الحرم بإخراجهم من باب المغاربة، علما أن مجموعات المستوطنين تقوم بمغادرة ساحات الحرم بعد الانتهاء من اقتحام الأقصى، من جهة باب السلسلة، الذي شهد الاشتباك المسلح.

إرسال تعليق

0 تعليقات