الصحة: بطاقة التلقيح الدولية لا تغني عن فحص PCR في المطارات


 أكدت وزارة الصحة، اليوم الاثنين، البدء رسمياً بتطبيق شرط حيازة بطاقة التلقيح الدولية في المطارات العراقية للراغبين بالسفر، وفيما أشار إلى أن العديد من الدول ترفض دخول قادمين من بلدان أخرى دون إبراز البطاقة، أكد أن حيازتها لوحدها لا تلغي شرط عمل مسحة كورونا.


وقال المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر، إن "كل من تلقى لقاح كورونا بإمكانه الحصول على بطاقة التلقيح الدولية بعد إبرازها مع جواز السفر في المنافذ التي أعلنتها وزارة الصحة".


وأضاف: "هناك بلدان تطلب بطاقة التلقيح الدولية وعددها يزداد مع مرور الوقت وحيازتها شرط أساسي حالياً للسماح بالسفر".


وشدد على أن "تلقي اللقاح لوحده دون الالتزام بالوقاية لا يكفي، لأن المتلقي قد يصاب بالمرض مجدداً ولو بأعراض أقل".


ولفت إلى أن "بطاقة التلقيح لا تغني عن فحص PCR للراغبين بالسفر لأن متلقي اللقاح في حالات قليلة يصابون مجددا وينقلون العدوى".


وأكد أنه إذا "استمر الانخفاض بالاصابات ربما ينتهي شرط تقديم فحص PCR في وقت لاحق، وحالياً الشرط موجود".


وتعليقاً على التراجع البسيط بعدد متلقي اللقاح أشار البدر إلى أنه "كلما تراجع عدد الإصابات يحدث تراجع قليل بعدد متلقي اللقاح وندعو المواطنين الى الاقبال على مراكز التلقيح لأن الخطر موجود ولم ينته وإن تراجعت الإصابات".


وحذر من أن "هناك هاجسا بدخول العراق لموجة رابعة وربما تحمل سلالات جديدة، في البلدان المتقدمة هناك عدد إصابات عالٍ ومخيف".


بدوره، قال المتحدث باسم شركة الخطوط الجوية العراقية، حسين جليل، إن "الشركة تؤكد ضرورة الالتزام بالتعليمات الصادرة في كتاب سلطة الطيران المدني العراقي بخصوص بطاقة التلقيح الدولية والتي تم تعميمها إلى كل الشركات العاملة في العراق".


وأضاف جليل، أنه "على كل مسافر أن يبرز بطاقة التلقيح الدولية في المطارات ابتداءً من تأريخ اليوم 22/11/2021  مع فحص PCR بنتيجة سالبة قبل موعد السفر بـ (72) ساعة"، داعياً جميع المسافرين إلى "الالتزام بهذه التعليمات الصادرة من الجهات العليا".

إرسال تعليق

0 تعليقات